JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

كيف تصبح ثريا" ؟ - نابليون هيل Thing and Grow Rich-Napoleon Hill | تحميل كتاب pdf تنمية مالية وتطوير الذات

 إنَّ سر الخيميائي بين أيدينا 
إنَّه في كتاب
كيف تصبح ثريا-نابليون هيل
Thing and Grow Rich-Napoleon Hill




  • هل يشغلك الوضع المادي لديك؟ 
  •           هل تحب أن تكون غنيّاً؟
  •          ما مفهومك عن الغنى؟


في رواية الخيميائي لباولو كويلو كان هناك رجلٌ أفنى حياته بعد أن سافر من دولته إلى المغرب العربي فمصر بحثاً عن خيميائي يرشده إلى سر الثراء في الحياة ليعود إلى حبيبته في بلده، استمرت رحلته لأعوامٍ كثيرة خاض خلالها الكثير من التجارب القاسية التي كانت قد تودي بحياته.

في كتاب (كيف تصبح ثرياً) يقدم لنا نابليون هيل- Napoleon Hill السر على طبقٍ من فضة، وما علينا إلاَّ أن نبذل الجهد في تطبيقه، وهذا السر مجرب على مدى (20) عاماً قبل كتابة الكتاب، وبعد أن نُشِر طُبَّقَ من قبل العديد.

إن كنت جاهزاً للثراء، ومستعداً للتضحية، فإنَ طريقك يبدأ من هنا.



كيف نشأت فكرة الكتاب:

نُشر الكتاب في عام 1937م، أتتخيل إنَّه من ذلك العام إلى الآن لا زال ينشر ويطلب، ولا زال يُقدِّم السر لأناس جُدد في الحياة، نعم إنَّها فاعلية السر.

بقي الكاتب نابليون هيل- Napoleon Hill يبحث عن السر طيلة (20) عاماً –نعم يا صديقي- ليضعها بين يديك في كتاب (كيف تصبح غنياً).

لكن هذه الفكرة لم تكن فكرة نابليون هيل- Napoleon Hill، بل كانت فكرة رجل غني يُدعى أندرو كرينجي Andrew Carngie وأتت هذه الفكرة لرجل الأعمال بعد أن لاحظ أنَّ العديد من الشباب المتخرجين لا يجدون فرصة العمل المناسبة، وإن وجدوها فهي لا تحقق لهم الدخل الذي يتمنونه، لماذا؟ ومن أين العطل؟ وضع رجل الأعمال أمامه هذين التساؤلين، وعندما وضع الحل أمامه كان هناك خيارين إمَّا أن تكون المشكلة في التَّعليم، أو أن تكون في الشباب، ولكن هناك شاب يدر شارب Sharb تعامل معه رجل الأعمال واستطاع أن يغيره وحقق ثروة جيدة، وأقر أنَّ العطل ليس في الشباب، بل في التَّعليم، وانطلق منها إلى فكرة الثانية، وهي ما السر الذي يمتلكه الأفرياء ويعجز عنه الفقراء، وهنا كلف نابليون هيل- Napoleon Hill، لأنه الأقدر على إيجاد الحل.



قال رجل الأعمال لنابليون هيل- Napoleon Hill، إنَّ السر كوجود لدى الأغنياء، عليك أن تقوم بمقابلات دورية معهم، ومن هذه المقابلات سنستنتج السر، ولكن المدة الزمنية ستكون طويلة ستأخذ (20) عاماً وبعدها ستتحول إلى ثريّ مثلهم.

وفعلاً بدأ نابليون هيل- Napoleon Hill باستجواب الأثرياء وبلغ عددهم (12) أو أكثر، منهم

Hennery Ford

William Wrigley JR

James Hill

George Eastman

Theodore Roosevelt

Wilbur Wright

William Jennings Bryan

King Gillette

John D Rockefeller

Thomas a Edison

F . W Woolworth

 Woodrow Howard Taft

D.R Alexander Graham bell

Clarence Darrow




وعندما نُشِر أوَّل مرة في عام 1973م وزع منه أكثر من 15 مليون نسخة حول العالم، وهو من نوع (الأدب التحفيزي).

وعندما بدأ الكاتب في تدوين كتابه وعرف السر بدأ بتوزيعه على عدد من الشباب أو رجال الأعمال الصغار ليرى مدى فاعليته، وفعلاً حقق الأرباح كثيرة له، فمنه أنشأ شاب منظمة الولايات المتحدة للصلب، وشاب كان سيترك دراسة الحقوق ساعده الكتاب على متابعة دراسته، وبل وكان له فلاف ولايات في مجلس الشيوخ الأمريكي إنَّه جينيفر راندولوف، والكثير الكثير غيرهم.



اقرأ ايضا" 

كتاب اغنى رجل في بابل

ألم تتشوق لمعرفة مضمون الكتاب؟ هيا بنا

أهم ثلاثة عشر مبدأ لتكون ثريّاً:

وضح لنا الكاتب نابليون هيل- Napoleon Hill في كتابه كيف تصبح فرياً أنَّ الغنى لا ينحصر في الأمر المادي، بل إنَّه يتعداه إلى الغنى في عدد أخرى من الأمور منها الغنى الروحي مثل القناعة والرضا ودعوة الله، ومنها الغنى الفكري، فالذكاء الشريك الأساسي للنجاح، والغنى المعنوي منها الثقة في النفس والتواصل الاجتماعي وسواها.


لخص لنا الكاتب أهم ثلاثة عشر مبدأ لكي نعمل عليهم حتى نصبح أغنياء، إنَّ  عملت عليهم بجد ستصل إلى طلب، وهي:

1-الرغبة: 

إنَّها المحرك الأساسي للإنسان لكي يصل إلى ما يريد، وهي مفعل القوة والنجاح، فإن لاحظت صديقي أنَّك تريد أن تنجح في دراستك، لكنك لا تعرف لعدف الكامن وراء النجاح إيّ إنَّك لا تعرف لماذا ترغب في النجاح فأنت لن تحقق المطلوب منك، ولكن إنَّ قلت أنا أريد أن أنجح لكي أدخل كلية الآداب مثلاً، أو لكي أحقق حلم أمي، كلها ستزيد دافعهم وتقوي رغبتك في العمل والجد.


2-الإيمان:

أن تؤمن بنفسك هو العامل الأساسي للنجاح، فكم من شخص خاب أمله لأنَّه كان يفكر بسلبية في نفسه، ويضع لنفسه العديد من المعوقات التي قد لا تساعده في علمه، مفل ظروف بلده، أو فقره المادي، أو إنَّه غير متعلم، أو...

بل من يري النجاح سيقول رغم كل الظروف أنا متأكد من أنني سوف أنج لأنني أملك.... 



3-الأفكار الإيجابية:

إنَّ التفكير بإيجابية تامة تشعرك بالثقة والفرح لمواصلة طريقك نحو الأمام، وهذا ما دفعنا إليه كتاب (أيقظ العملاق بداخلك) يمكنك أن تقرأه من هذا الرابط:

لأنَّ التفكير الإيجابي يزيد من قوة العقل على العمل والتفكير هذا ما أثبتته العديد من الدراسات، وعليك لتفكر بإيجابية أن تغير من مفرداتك لأنَّ لها التأثير الأكبر عليك وعلى إيجابيتك، مثلاً بدل أن تقول:

إنَّ الوصول للثراء أمر مستحيل وصعب.

ستقول: إنَّ الوصول للثراء مغامرة ممتعة سأقوم بها.

حدد لي صديقي أي العبارات أفلجت صدرك، وقل لي هل للكلام تأثير حقيقي عليك؟!


4-المعرفة المتخصصة:

وهي تتفق مع كتاب العادات السبع للناس الأكثر تأثيرا أنَّ الفهم هو العامل الثالث الأكثر تأثيراً في الوصول إلى ما تريد، اتبع الرابط الآتي إن أردت القراءة:

وفي التخصيص في التفكير فأنت تدرك كل تفاصيل الأمر التي تحتاجها لعملك، ولذلك فإنَّ رجل الأعمال كرينجي طلب من الكاتب نابليون هيل- Napoleon Hill أن يقوم بمقابلات مع رجال أعمال متعددي الاختصاصات للوصول إلى السر، فهو فهم ما يريد وأدرك أن التخصص هو الحل الأمثل لحل السؤال.


5-الخيال:

يطلب منا نابليون هيل- Napoleon Hill في كتابه بأن يتخيل كل منا ما يريد  الوصول إليه، فكم من ناجح رأيانه قال لننا أنا كنت أتخيل نفسي لاعب كرة قدم شهير لكنني لم أصدق نفسي عندما حققت الأمر وسواهم الكثير، لكن التخيل هو العامل الأساسي من عوامل النجاح لدينا.


6-القرار:

إنَّ الرغبة والحلم وحدهم لا يكفون للوصول إلى ما نريده، لكن علينا أن نتخذ القرار، بأنَّنا فعلاً سنبدأ بأوَّل خطوة تجعلنا على طريق حلمنا، مثل أن نشتري أول خروف إن كان حلمنا بناء مزعة، أو شراء حاسب إن كان حلمنا أن نكون مبرمجين مثل أيلون ماسك الأغنى في العالم الآن.

7-الإصرار والاستمرار:

إن كنت ستتراجع بعد أول خطوة فأنت لن تصبح غنيا، لأنَّ إلى ما تريد ستمر بالكثير من الصعوبات المادية أحياناً والمعنوية أحياناً أخرى، وهنا الإيمان هو الحل الوحيد لك لتصل إلى ما تريد ولكي تمتلك الكثير من الإصرار.



8-العقل الباطن:

إنَّ العقل هو أكبر مستودع للأمل والحلم والنجاح فكلما زرعت فيه أملاً وحباً للنجاح فأنك ستحصده مع الأيام وإن كنت ستزرع فيه الكثير من التشاؤم فأنت من تجني على نفسك فانتبه لنفسك صديقي، وانتبه لطفلك، فإنَّ كل كلمة توجهها له بأن (حياتك صعبة ستكون مع هذا الطبع-أنت فاشل لأن رسبت- أنت ......) هي من ستتسبب في تعاسته في المستقبل بعد أن تنزرع في عقله الباطن، ولا أحد يحب أن يتأذى أبناؤه.



9-التخطيط المنظم:

إنَّ كل ما سبق سيذهب هباءً منثوراً إن لم يترافق مع تخطيط منظم توصلنا إلى أهدافنا، بعد أن نرتبها في أولويات منضبطة، وعليك عند التخطيط أن تعطي كل شيء حقه من الوقت ولا تستعجل الأمور لأنك ستحبط مع الوقت إن لم يحصل الأمر في قته.

10-قوة العقل المدبر:

إنَّ عقلك مع كل التحفيز والدعم السابق، ومع كل الإيمان والتخطيط، فإنَّك ستصل معه إلى قوة مدمر وهو العملاق الذي دعينا لإيقاظه في كتاب (أيقظ العملاق بداخلك)

11-الحاسة السادسة:

إنَّ العمل بإيمان مطلق سيجعلك تتنبأ بالأحداث وتتوقع ما هو آت، في عملك أنت وفي واقعك أنت وليس للعالم، وليس من أمور الغيب أو ما شابه إنها طاقة ستمتلكها تجعلك تستشعر ما هو آت لأنك محيط بكل تفاصيل الحاضر.

هل سبق وحصل معك هذا الآمر؟ أخبرنا به.

12-قوة الدماغ:

إن أردت أن تصل إلى قوة دماغك فما عليك إلاَّ أن تحيط نفسك بهالة من الإيجابية الكبيرة، لذلك فأنت تشعر بالقوة والتحمس الآن، أو عندما تقرأ كتب العادات السبع للناس الأكثر تأثيراً أو عندما تشاهد أحد مقاطع إبراهيم الفقي رحمه الله تعالى، نعم إنَّ الإيجابية هي مكمن القوة.

13-الدعم المتحمس:

إنَّك من دون دعم لن تستمر، لكن ليس دائماً مصدر الدعم   خارجي، بل يمكن أن ينبع من ذاتك وأفكارك، فكن الداعم الأول لنفسك.



إنّ المبادئ السابقة مترابطة بين بعضها، فإنَّ حققتها حققت ذاتك ووصلت إلى وعيك الكامل وقوتك المطلقة وخرج العملاق بداخلك، وكنت من الناس الأكثر تأثيراً.

مفاتيح الثراء الخمسة:

ولكن أتريد مفاتيح تطبيقية للوصول إلى هدفك: أرشدنا نابليون هيل- Napoleon Hill في كتابه كيف تصبح ثرياً إلى خمس مفاتيح مهمة علينا أن نمتلكها بعد أن نحقق ما سبق، وهذه المفاتيح هي أجوية عن الأسئلة الآتية:


1- ماذا؟

 ومع هذا السؤال أن ستسعى لتحديد هدفك، ماذا تريد (أريد أن أكون بمعدل وزن طبيعي، أريد أن أكون طبيباً ناجحاً، أريد أن أكون مبرمجاً)


2- لماذا؟

إنَّ السؤال السابق لن يتحقق إذا لم يكتمل مع الرغبة، التي تعطينا القوة، فتصبح العبارات السابقة ( أنا أريد أن أكون بمعدل وزن طبيعي لأسير مع أطفال إلى المدرسة، أريد أن أكون طبيباً لأعالج الأطفال الفقراء مجاناً، أريد أن أكون مبرمجا لأصمم تطبيقي الخاص)


3- متى؟

بعد أن تمتلك الرغبة عليك أن تحدد موعد البدء والزمن المطلوب، فكل ما يترافق مع خطة سيتحقق حتماً.


4- كيف؟

ومع الزمن تبدأ بوضع الخطوات وترتيبها للوصل إلى مرادك.


5- المقابل؟

إنَّ لكل نجاح مقابل، ولفقدان الوزن سنبتعد عن الحلويات مثلاً، ولكي تكون طبيباً عليك أن تحسن اللُّغة الأجنبية وأن تبقى دائم الاطلاع، ولكي تكون مبرمج عليك أن تتعلم لغة البرمجة.


كن سريعاً في اتخاذ قرارك الآن وابدأ الخطو نحو الثراء إنَّ القرارات السريعة من سمات الأثرياء صديقي كما أخبرنا نابليون هيل- Napoleon Hill في كتاب كيف تصبح ثرياً، واحترم كل أفكارك واكسر كل حدود مجتمعك البالية التي تحدك بعمرٍ أو جنسٍ واستغل كل جانب مبدع فيك، فنحن بانتظارك.

رابط تحميل مباشر pdf اضغط هنا 


الاسمبريد إلكترونيرسالة

recent