JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء

 كيف تبدأ الإستثمار،
وأفضل 4 خيارات لك احداها في البنوك

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء


أولا ً: الإستثمار للمبتدئين/ كيف تبدأ الإستثمار/

ثانياً: أفضل أنواع الإستثمار

ثالثا ً: إستثمار المال في البنوك

رابعاً: أفضل طريقة للإستثمار في البنوك

خامسا" : أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء 


كيف تبدأ الإستثمار ؟ 

هو أول الأسئلة التي ستتبادر إلى ذهنك إذا كنت تملك مبلغاً مالياً ما، وقررت استثماره

هل تبحث عن خطوات موثوقة لتبدأ استثمارك؟

في السطور التالية ستجدك ضالتك.

وعبر مقالتنا هذه سنخبرك عن طرق الاستثمار الأنجح، إن كنت مبتدئ، تابع معنا هذا.



• الإستثمار للمبتدئين

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء


إذا كنت مستثمراً مبتدئ وتبحث عن المفتاح الخفي لأسرار الثراء الفاحش والطريقة المثلى لتبدأ الإستثمار، فلن تجد ما تبحث عنه إلا في هذه المقالة.


إن أحدا ممن هم حولك لن يخبرك سر نجاحه، فمعرفة عادات الناجحين في أي مجال، هو مفتاح كنوزه.

وإليك هنا خمس عادات يتبعها كل مليونير كون نفسه بنفسه، تابع معي لتصل إلى مبتغاك،

إنها أسرار مهمة كي تبدأ استثمارك، لا يعرفها الجميع، ويخبئها أصحاب الأموال الكثيرة.

فيما يلي:


 أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء :

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء


أولاً : لا تعتمد على الراتب، هي أبرز الإجابات على سؤالك بكيف ستبدأ الإستثمار، فالراتب دخل محدود لن يسمح لك بإدخار الكثير، بل ولن يحقق تطلعاتك أصلاً.


إن الأثرياء وأصحاب الثروات يعلمون جيداً أن حصولك على الثروة يعني أن تجعل مالك يعمل لصالحك، فالوسيلة المثلى لبلوغ الثراء هي أن تؤسس قنوات تشبه الينابيع التي لا تنضب، يستمر عطائها حتى إن كنت بعيداً عنها، ومثال على ذلك هو أن تؤجر العقارات


أو تستثمر في الأسهم، أو أي استثمار يدر لك أموالاً من دون الحاجة للعمل يومياً.

ولكي تنجح في الحصول على المال وتبدأ باستثمار أموالك، عليك أن تتعلم االإدارة الصحيحة.

تابع معي نهاية المقال للتتعرف على الطريقة المثلى لاستثمار اموالك 👍💰

ثانياً: الثراء يحتاج عقلية مختلفة عن عقلية الموظف، فالثاني يعمل جاهداً على تنمية ثروة صاحب العمل لذلك إذا كنت ممن يفكرون في الثراء فكر جدياً في البدء بأعمالك الخاصة، وأبحث عن الإجابة التي ترضي طموحك وتحق الإجابة الكاملة عن سؤالك بكيف تبدأ الإستثمار.


ثالثاً : حاول ما أمكنك ألا تهدر أموالك في شراء إعجاب الآخرين، فنحن في زمن طغت فيه المظاهر، وأصبح الناس يقيمون الشخص من مظهره الخارجي لذلك حاول ألا تقع في هذه الخديعة. 


رابعاً: قم باستثمار أموال الآخرين، هذا أحد الأسرار المخبأة عن ناظريك، وإليك القصة كاملة، إن أغلب الأغنياء لا يمتلكون جميع أموالهم بل يعملون على استثمار أموال الآخرين من خلال المشاريع التي تعود عليهم بالربح.

 فيقتسمون الربح إلى جزئين، جزء لصاحب المال والجزء الآخر لمدير المشروع، وهذا سرهم الخفي الذي يخلق لهم تدفقاً مالياً ثابتاً.


خامساً والأهم: حاول الابتعاد عن المضاربة، ولا تتوقع إتجاه السوق، الأغنياء هم من يعلمون جيداً أن المضاربة عامل كبير للخسارة، فأنت لا تعرف كيف سيتجه السوق غداً، يعرف الأغنياء جيداً أن المدى الطويل والعائد المادي المستقر، هما أهم عاملين لنمو رأس المال. 

اقرأ ايضا" 👇

ما هو التأمين الاسلامي والفروقات عند التأمين التجاري 

قد تبدو لك هذه القواعد غريبة لكن كما قلت لك أنها أسرار الناجحين من الأغنياء والأسرار هذه هي الإجابة المثلى عن سؤال كيف تبدأ الإستثمار ، وقاعدتهم المثلى (اشتر و احتفظ)


• الفرق بين الإدخار والإستثمار

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء


بداية وقبل أي شيء علينا أن نوضح أن الإدخار والإستثمار مفهومين متقاربين إلى حدا ما، ويخطئ الكثير من الناس حول تفسيرهما، أنهما مفهومي الادخار والاستثمار مفهومين متقاربين جداً، لكن لابد على الباحثين عن الإستثمار أن يفرقوا جيدا ً بينهما، إليك بعض الفروق الشائعة: 

أولا ً الادخار: تخيل معي أنك الآن حصلت على مبلغ مالي، وليكن راتبك الشهري، ووضعت نصفه في الحصالة، كي تشتري شيئاً ما في المستقبل القريب.


ومن أهم المقومات التي ستكون سبباً في جعلك تدخر أموالك، هي الحفاظ على تلك الأموال من الهدر، فأنت لاترغب في أن تنقص أموالك لأنك تحتاجها جميعها للشراء.


وهناك عدة خيارات للإدخار 

أولا ً: أن تنشئ حساباً في البنك لإيداع الأموال فيه.

أو: الحصالة وهو خيار شائع جداً


أقصى حد يمكن لشخص أن يثابر به على تجميع أمواله بهذه الطريقة، هو ثلاث سنوات، مع العلم أن نتائجه مضمونة، وتقع نصب عينيك، إلا أن نتيجته ضئيلة وقريبة مقارنة بمبدأ الإستثمار.


/ كيف تبدأ الإستثمار/

وعلى عكس الإدخار، إذا كنت ترغب في الإستثمار بالمشاريع، أو الأسهم، أو المعادن حتى، أو أي نوع من الإستثمارات، عليك انت تدرك شيئاً مهماً، إن الحصول على العوائد من الإستثمار، ليس مضموناً دائما.

اقرأ ايضا" 

الفرق بين التأمين الاسلامي والتأمين التقليدي 

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء 

فالاستثمار عملية عمرها طويل، وفي الغالب تكون على شكل شراء حصة من المشاريع، مع توقع الحصول على حصة أكبر مما قد توفره لك الفائدة في البنوك.


وأكثر عناصر الإستثمار أهمية هي: 

أولا ً: العقارات

ثانياً: الأسهم


وكما يعلم الجميع، إن الاستثمار عوائده دائماً أعلى من الادخار، ولكن مخاطره أكثر.

لماذا؟

لأن استثمارك هذا، يبقى دائماً في حالة تأرجح، ما بين علو وانخفاض، بحسب سوق الأسهم والعقارات.

ولتكون مستثمراً ناجحاً عليك إستثمار أموالك ما يقارب ثلاث سنوات، فهي مدة كافية لترفع قيمة أموالك، ولن تتأثر إذا انخفضت قليلاً، لأنها حتماً ستبقى أعلى من المبلغ الذي بادرت بإستثماره منذ ثلاث سنوات.

/كيف تبدأ الإستثمار/ 

نصائح اغنى رجل في بابل 

• استثمار المال في البنوك

كيف تبدأ الإستثمار | أفضل 5 قواعد للمستثمرين المبتدئين للبدء

هناك الكثير من الناس ممن لا يملكون الشجاعة، ليخاطروا بأموالهم في استثمارات، تحمل وجهين متضاربين في آن واحد، أما الربح أو الخسارة، وهذا ما يجعلهم بلجأون إلى الطريقة المثلى والأكثر أمانا ً في إدخار أموالهم، ألا وهي الإستثمار في البنوك. 


والتي تركز دائماً على تقديم العروض المغرية لعملائهم، كي يزيدوا من فرص الإستثمار داخل بنوكهم، ويحصلون على عدد أكبر من العملاء، فتنوعت عروضهم لتشمل حسابات التوفير المعروفة، وصناديق الإستثمار، والودائع والشهادات. 


حساب التوفير

من أشهر طرق التعامل مع البنوك، والميزة في حساب التوفير أنك تحصل على عائد استثماري متوافق مع المبلغ الذي قمت بإيداعه داخل حساب التوفير، وتختلف نسبة الفائدة من بنك لآخر، إضافة إلى أنك قادر على سحب حسابك في الوقت الذي تريده.


وهذا يشكل عنصر الأمان الفعال الذي يزيد من ثقة العملاء في البنوك ويجعل من هذه البنوك الخيار الأول لكل عميل يملك مبلغ قليل من المال.


شهادات الاستثمار


هي ربط مبلغ معين لدى البنك خلال فترة زمنية محددة ومبلغ مادي محدد أيضا ً، ويتعبرها الكثيرون من أفضل طرق الاستثمار في البنوك، لأن العائد الخاص بها أعلى من عائد حساب التوفير وعائد الودائع.

 أيضا ً أنت قادر على تحديد المدة الزمنية لاستثمارك وأيضا ً طبيعة العائد، أي أنك ستحصل على المبلغ العائد من حسابك في شهادات الاستثمار، أما شهري أو ربع سنوي أو حتى عائد تراكمي.


غالباً تطرح البنوك العائد في هذه الحالة بطريقتين: 

أولا ً عائد ثابت: هو العائد المتفق عليه مع البنك، ولا يتأثر بقرارات البنك المركزي سواء رفع سعر الفائدة أو قام بتخفيض الفائدة.


ثانياً العائد متغير: بالنسبة لعملاء الشهادات متغيرة العائد، ففي استثمارهم هذا هم يحصلون على العائد من أموالهم طبقاً لما يعلنه البنك المركزي من رفع سعر الفائدة أو خفضها.


أما إذا أردت سحب الشهادة أو كسرها، في هذه الحالة عليك الإنتضار مدة ستة شهور بعد تفعيل شهادة الاستثمار حتى تستطيع سحب المبلغ المالي الذي تريده وفي هذه الحالة ستنخفض نسبة العائد حتماً.


وإليك شيئاً مهماً، أنت قادر على طلب قرض يصل حتى 90% من قيمة شهادة الاستثمار التي تملكها داخل البنك، والعائد سيزيد بنسبة 2% عن العائد الذي تحصل عليه من شهادة الإستثمار الخاصة بك.


• أما عن الودائع

فهي ذات مفهوم بسيط، يقوم على حفظ مبلغ مالي معين في البنوك، تعود عليه بفائدة بسيطة، فبدلاً من أن تخبئ المبلغ المالي خاصتك في المنزل والذي قد يكون معرضاً لأن تصرف منه أو في أسوأ الأحوال قد يكون معرضاً للسرقة مثلا ً، قم بإيداعه في البنك وستحصل على نسبة فوائد مقبولة.


وتكون فترتها الاستثمارية قليلة نسبياً، من الممكن أن تكون أسبوع، أو شهر والحد الأعلى لها ستة أشهر أو سنة.

كيف اصبح ثريا"

أما عن

 أفضل طريقة للإستثمار في البنوك.


صناديق الإستثمار


هي أفضل أنواع الإستثمار في البنوك، بسبب إدارتها من قبل مختصين في الشؤون الإقتصادية وتكون على الشكل التالي:

أولا ً: صناديق الأسهم

 وهي ذات مخاطرة كبيرة، لكن سيكون المقابل عائد عالي، والاستثمار فيها، يكون من أنواع الاستثمار طويلة الأجل، اي عائداته ليست سريعة لكنها عالية.


ثانياً: صناديق الدخل الثابت:

تعتمد هذه الصناديق على الإستثمار في السندات، وهي توفر لك عائد دوري وثابت، ولكنه حتماً متوافق مع حجم المخاطرة، يعني إذا كان عامل المخاطرة ضعيف، فسيكون العائد معقول.


أما النوع الثالث فهو الصندوق المتوازن:

 وهو أفضل أنواع الإستثمار في البنوك، فهو قابل للجمع بين الأسهم والسندات، أي أن هناك توازن في المخاطر وبالتالي العائد سيكون متوسط.


رابعاً صناديق الاستثمار المتخصصة:

 وهذا النوع من الصناديق يركز على قطاعات معينة دون غيرها مثال قطاع العقارات، السلع، أو الخدمات مثلاً.


أما السؤال الأهم 

كيف سأصل إلى صناديق الإستثمار هذه؟

قد تكون تتعامل مع بنك واحد، أو عدة بنوك، ومن الممكن أن يكون تعاملك إلكترونياً، أو حتى عن طريق التواصل المباشر.


إذا كان التواصل مباشر سيسهل عليك أمر التعرف إلى أنواع الصناديق المتاحة داخل البنك، وكيفية التعامل مع الصناديق من حيث الفائدة، فكما ذكرنا لكل بنك فائدة معينة يختلف بها عن غيره من البنوك.


أما إذا كنت تتعامل مع البنك إلكترونيا ً، عليك اتباع الخطوات التالية:


أولا ً: قم بفتح الموقع الإلكتروني الخاص بالبنك، ثم إبحث عن صناديق الإستثمار الموجودة فيه، سيكون الموقع مزوداً بدقة بخدمات البنك كاملة.


ثانياً: قم بالبحث عن أداء هذه الصناديق هل هو جيد، وكيف سارت الخطة المتوقعة، هل استطاع تحقيق النتائج المطلوبة، أم لا. 


ثالثا ً: إذا وجدت الصندوق المناسب الذي يوفر لك الخدمات التي تطلبها، أذهب فوراً إلى البنك واستفسر عن طريقة إيداع المبلغ الاستثماري فيه.


إلى هنا نكون قد انتهينا من مقالنا، نتمنى أن نكون قد قدمنا الفائدة المرجوة، وأجبنا عن جميع تساؤلاتك عن كيف تبدأ الإستثمار.


الاسمبريد إلكترونيرسالة

recent