JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

الروبوتات الدقيقة تدخل عالم الطب

الروبوتات الدقيقة تدخل عالم الطب



 
الروبوتات الدقيقة تدخل عالم الطب

قام العلماء بتصميم روبوتات دقيقة تستطيع الإبحار داخل الجسد لإيصال الدواء إلى مناطق الداء.


حيث تستطيع بعض الأدوية استهداف مناطق الألم وبعضها الآخر لا تستطيع ولذا، فإن الباحثين في مجال الطب الحيوي بدؤوا في السنوات الأخيرة بالبحث عن طرق أكثر فاعلية.


عبر توجيه الأدوية إلى مناطق الألم التي لاتستطيع الأدوية الوصول إليها، حتى يتمكنوا من علاج الأمراض الأكثر تعقيداً مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.


وتعتبر الروبوتات المليمترية (Millirobot) من بين أحدث التطورات التي شهدها مجال الطب الحيوي الموجه، بفضل قدرتها على التجول والسباحة والدوران في الأماكن الضيقة أثناء توصيلها للدواء، فإن هذه الروبوتات الدقيقة (التي يبلغ حجمها أطراف الإصبع) تَعد بمستقبل جديد في مجال الطب.


واستطاع باحثون في جامعة (ستانفورد) الأميركية تطوير عدد من الروبوتات المليمترية بما في ذلك روبوت مغناطيسي زاحف أمكنه مؤخراً الولوج إلى المعدة.


وأضيف إلى ذلك هذه الروبوتات مزودة بمجالات مغناطيسية تستطيع من خلالها التحرك بشكل متواصل.


واستطاعت هذه الروبوتات من اختيار حالة الحركة المناسبة لها بشكل ذاتي، كما أمكنها تخطي العوائق داخل الجسم.


حيث أن هذه الروبوتات تصل إلى مسافات تقدر بـ10 أضعاف طولها، وذلك بتغيير قوة واتجاه المجال المغناطيسي.


واستطاع فريق من الباحثين تطوير روبوت بحجم 7.8 مليمترات بطبيعة برمائية، يمكنه السباحة في الماء أو التنقل على التضاريس.


ومن ثم فإن روبوتاً كهذا يعد مفيداً للغاية للاستخدام في توصيل الدواء في البيئات الهجينة داخل الجسم؛ كما هو الحال في الجهاز البولي والجهاز الهضمي.


ويعتبر هذا الروبوت هو "أقوى روبوت متعدد الوظائف مطّور حتى الآن".

الروبوتات الدقيقة تدخل عالم الطب

aya ashour

محررة محتوى رقمي من اخبار عربية وعالمية تعنى بالتقنية والمال والأعمال.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة

    recent