JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟

 

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟



1. والت ديزني ونشأته

2. العمل في سن صغير ومرحلة الشباب في شيكاغو

3. شغف الرسم وحب القطارات

4. العمل خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية

5. فشل متكرر للوصول للنجاح وفشل أول عمل له

6. فشله في صناعة الأفلام الواقعية وإعلان إفلاسه وغلق الاستديو

7. انطلاق نجاح ديزني من "Hollywood

8. شخصية Mickey Mouse

9. سرقة لحقوق ملكيةOswald the lucky Rabbit  والفشل مرة أخرى

10. إطلاق أول فيلم ملون وأول فيلم رسوم متحركة.

11. افتتاح مدينة Disney Land

12. وفاة والت ديزني 


"والت ديزني" الاسم الذي لم يغزو قلوب الصغار فحسب بل كان له أثر عميق في نفوس الكبار أيضاً، عالم الكرتون الرائع الذي نجح في جذب اهتمام الملايين، "والت ديزني" walt Disney الاسم الذي يخلق روح من السعادة عندما يتوارى إلى أذهاننا لوهلة.



 شعور عارم بالسعادة لما قدمه من شخصيات ورسوم متحركة جذابة تركت فينا أثراً عظيماً، شخصيات أحببناها جميعاً وقمنا برسمها في دفاترنا الخاصة وحتى قمنا بتقليدها واقتناء ملصقاتها لتزيين دفاترنا وخزائننا أيضاً، والتي لم تخفى عن أذهاننا لليوم، كفيلم "بيتر بان" و "شخصية ميكي ماوس المشهورة" و "بينوكيو".




بالإضافة إلى الشخصيات الرائعة التي جذبت قلوب الفتيات وأصبحن يحلمن باقتناء فساتين مثل فساتينها والعيش ببيوت تشبه بيوتهن، هل عرفتم ماهي هذه الشخصيات؟ من المؤكد أنكم حزرتم نعم إنها "أميرات ديزني"، وغيرها الكثير من الأفلام المشوقة التي حملتنا معها إلى عالم يجوبه المتعة والخيال.

 فقد أخذنا ديزني بعيداً في رحلة شيقة وممتعة في فيلم " The Princess and the Frog"، ولا ننسى أيضا فيلم" Beauty and the Beast" الذي جاب بنا في أحداث تملأها الإثارة والتشويق.



 وتطول قائمة التشويق والروعة في  ديزني الذي اصطنعه والت، إنه عالم ما خلف الخيال عالم ما يزال له انطباع كبير في أرواحنا، فقد تمكن هذا العالم من أن يخترق فضاءنا ويملأه بالنجوم البراقة والمذهلة التي جذبت قلوبنا وأعيننا، بالإضافة لما يحويه من قصص ممتعة حملت أرواحنا على كفوف السعادة والخيال والفرح.


 قصص حملت في جعبتها الكثير من التفاؤل والإلهام والدافع نحو النجاح، ولكن لحظة إلى الآن لم نعرف ما سر النجاح العظيم؟

 ولم نعرف ما العثرات التي وقفت في وجه تقدم هذا النجاح وتم التغلب عليها للوصول للقمة؟

 وحيث أنه انطلق من لا شيء.


 فهيا بنا نتعرف سوية على أسرار هذا العمل العظيم وحياة الشخص الملهم والناجح والت ديزني  ونستكشف جميع النقاط التي مر بها ليصل إلى ما هو عليه. 



  والت ديزني ونشأته

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟


"وولتر إلياس" الاسم الحقيقي للشخص الملقب ب "walt Disney" ابن مدينة شيكاغو الأمريكية، المولود في عام 1901م، من عائلة تحمل عدة جنسيات من أب إيرلندي كندي وأمه ألمانية أمريكية له أخت وحيدة وثلاث أخوة.


حيث أقامت العائلة في شيكاغو لمدة 5سنوات ولكن ظروف الحرب الجشعة أجبرتهم على تغيير مدينتهم والانتقال للعيش في مرسيلين، حيث المكان الأكثر أماناً.


 هل تعرف من صاحب الشخصية العظيمة التي تحدثت عنها ببضع كلمات؟ إنه صانع أكبر محتوى لسلسلة الأفلام المتحركة وافلام الكرتون الشيقة للأطفال في العالم، وأول سلسلة حصرية من نوعها.

 

 حيث كان جل اهتمامه موجهاً نحو عالم الأطفال، ليصنع شيئاً فريداً من نوعه ويجول بهم في عالم أكثر مايكون أقرب للخيال من خلال رسومه المتحركة وأفلامه الكرتونية، وأيضاً المُنتِّج الأمريكي الشهير ومؤسس ثاني كبرى شركات الأفلام المتحركة.


 علاوة على ذلك عمل والت ديزني في الإنتاج السينمائي، والعمل الأهم له هو إتقانه لفن الرسم حيث يعتبر أكثر تميزاً لأنه كان صانع للرسومات الكرتونية بنفسه، فقد استغل موهبته لتوظيفها في طريق نجاحه وتقدمه. 



العمل في سن صغير ومرحلة الشباب في شيكاغو walt Disney 

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟


لم تكن طفولة والت ديزني عادية ومرحة كباقي الأطفال كما تعتقدون بل كان يغلب عليها الكثير من التعب والأعمال الشاقة، وفوق ذلك أب قاسي لا يرحم، فقد كان والت ذو ال15عاماً وأخاه الأكبر روي يعملان معاً إلى جانب دراستهم، ومجبران على مساعدة والدهم الذي كان يملك مطبعة وكانت ظروفه المادية بحال يرثى لها.

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟

 مما اضطرهم أيضاً للبحث عن وظيفة جديدة كوسيلة لتأمين المال، لذلك عملا لصالح دار نشر في إيصال الجرائد  إلى نقاط البيع حيث كانا مضطران للعمل قبل المدرسة، وهذه الوظيفة تحمل مشقة كبيرة تفرض عليهما الاستيقاظ من الرابعة فجراً لينهيا توزيع 700جريدة صباحاً، وثم الذهاب لمدرستهم ويتبقى 600جريدة يجب توزيعها مساءاً.


 فقد كانت حياة مشتتة لا استقرار فيها لكثرة تنقل العائلة مما أدى لتدني تحصيل والت العلمي وتراجع درجاته، ولكنه لم ييأس وصارع الظروف التي لا تنتظر أحداً وحصل على شهادته في السنة التالية.


 في نهاية المطاف عندما أصبح والت ديزني شاباً عادت عائلته لمسقط رأسها في شيكاغو، مما أثر إيجاباً هذه المرة على حياة والت ديزني فقد فتحت أمامه آفاق كثيرة وأتيحت له الكثير من فرص التعلم، بالإضافة لذلك فقد ترك مهنة توزيع الجرائد الشاقة خلفه.


 فقد بدأ الآن طريق النجاح الذي لا رجعة عنه فقد كان من قبل قد وصل للنجاح رغم قساوة العيش، من توزيع الجرائد إلى تأسيس شركات للمشروبات الغازية هذه نقطة التحول التي رافقت والت ديزني بانتقاله لشيكاغو، ولكنه لم يتخلى عن والده فقد أصبح ينظم وقته بين العمل والتعلم.


 فالصباح كان مخصصاً لوالده لتقديم ما أمكن من مساعدة، وفي المساء يتعلم موهبته في الرسم وينميها والتي تطورت  لرسوم كاريكاتيرية، الفن الذي تلقاه ونماه في المعهد بمساعدة مدربه لويس جريل وأصبح يتلقى عروض عمل فقد عمل مع جريدة تسمى صوت القرية.



شغف الرسم وحب القطارات عند والت ديزني

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟


الشغف تجاه الشيء وحبه من القلب يقود إلى إبداعات عظيمة وهذا تماماً ما حصل مع والت الشغوف، فحبه الكبير للقطارات دفعه لمراقبة القطار الذي يقوده عمه "مايك مارتن"، والذي كان يطلق صفارات من القطار ليعلم والت بقدومه ويسارع إلى المحطة القريبة من مزرعة إقامتهم.



 ليرتاد مكان عالي لكي لا يفوت عليه هذا المشهد الرائع، فقد كانت إحدى هواياته مشاهدة القطارات ورسمها فمراقبة القطارات والأماكن الجذابة حوله كانت تزرع في نفسه يوما بعد يوم حب الرسم والعمل على تطوير هذه المهارة.



 فتردده على هذا المكان الخلاب جعله يكتشف موهبته، وهذه الموهبة جعلته شخص مميز ومبدع في المجال الذي أحبه، حيث جال في فكر والت أن يستغل هذه الفرصة الذهبية لجني المال دون عناء، فبدأ ببيع هذه اللوحات البراقة.



 فموهبته البسيطة كانت سبباً في خلق روح النجاح داخله، وشغفه العظيم قاده إلى إطلاق النجاح الباهر في " Walt Disney"، اضطرت عائلة والت للانتقال مجدداً نتيجة لإصابة الأب بالحمى التيفوئيدية فانتقلت معها حياة والت، حيث كان يرتاد مدرسته مع أخته روث لأكثر من 4سنوات متتالية إلى عالم آخر ومدينة جديدة ومدرسة جديدة، لا نعلم ما تخفيه مدينة كنساس مكان الإقامة الجديد في جعبتها من أسرار ونجاحات ل والت ديزني.



العمل على افلام الكرتون خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية من عام (١٩٤١م) إلى (١٩٥٠م)
والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟

رغبة والت ديزني بالالتحاق بالقوات البحرية أثارت في نفسه الالتجاء لتزوير مواليده، ليصبح جندي في الحرب العالمية الأولى وكان هذا الشعور والرغبة قد اشتعلت لديه عقب تجنيد روي ورفض والت وذلك لأن سنه لم تكن تسمح له بالالتحاق.


 ضل والت يبحث عن طريقة حتى لجأ للصليب الأحمر وأخر مواليده عام كامل حتى حاز على التجنيد في فرنسا، وتم تسليمه سيارة إسعاف وتم ترقيته ليصبح بصف الضباط، ولكن عمل والت الجديد لم يمنعه من إكمال شغفه وحبه العميق تجاه الرسم فحتى سيارة الإسعاف نالت نصيبها من رسومات والت الشهيرة والتي يكسوها ثوب التميز والإبداع.


 ولكن هذه المدة لم تطل كثيراً حيث قرر والت الانسحاب من هذه المهمة بعد عام والعودة للولايات المتحدة.

 إبداع والت ديزني لايقف عند حد معين ومغامراته تتجدد فهذه المهمة التي خاضها خلقت في نفسه الرغبة لتقديم الدعم للقوات حتى لوكان معنوياً وخلق روح من التفاؤل لديهم.


 فقرر أن يقدم عروض تدريبية للقوات وإنتاج أفلام في هذا المجال، الأمر الذي وضعه في مأزق مالي لخروجه عن إنتاج الأفلام القصيرة، فهذا النوع من الأفلام أفقده الكثير لانعدام تأثيره في العالم لطول مدته وتكاليفه الباهظة.


 مما اضطر والت ديزني للتوقف و التماشي مع مايطلبه الجمهور، وكي لا يصل به الانهيار المادي إلى نقطة البداية، وبعد هذه الفترة العصيبة استعاد ديزني نشاطه وروح الحيوية والنشاط داخله وعاد ليفرح قلوب الناس كما اعتادوا عليه.


 فأصدر فيلماً قوياً جذب قلوب ملايين المتابعين، هل توقعت ما الفيلم؟ إنه فيلم "أليس في بلاد العجائب" من نوع الأفلام الطويلة ولكن الممتعة والجذابة وذلك بعام 1951، وبعدها بسنتين أنتج فيلماً لا يغيب عن ذاكرتنا أيضاً وهو فيلم "بيتر بان".



فشل متكرر لوالت ديزني للوصول للنجاح وفشل أول عمل له

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟



وجد والت ديزني نفسه في حلمه وطموحه فقد وضع في قرارة نفسه أن مستقبله يكمن في الرسم الكاريكاتيري، وعليه أن يستغل هذه الموهبة ويوظفها في جني المال.


فأول خطوة في طريق تحقيق هذا الشغف قرر أن يترك عائلته وينتقل إلى كنساس للسعي وراء طموحه ومستقبله، وبالفعل بدأ يمشي والت خطوة خطوة بحلمه وحصل على أول وظيفة له في المجال الذي تعلق قلبه به وأثار شغفه.



 فكان بداية انطلاقه مع تصميم الإعلانات للمجلات ودور السينما برسوم كاريكاتيرية جذابة في "PesmanRubin Commercial Art Studio"، وأصبحت تتوسع دائرة معارفه وأصدقائه وينشأ علاقات صداقة متينة، فقد التقى بهذه الوظيفة برسام مشهور يرسم الرسوم الكرتونية المتحركة ويدعى  "UbIwerks".


كان الفضل في وصوله لهذا العمل يعود لأخاه روي الذي مد له يد المساعدة، وعند معرفته لهذا الرسام خطرت على باله فكرة أنه لماذا لا ينشأ شركة يتعاونان فيها هو وصديقه، وبالفعل نفذ الفكرة وسميت الشركة باسميهما "Iwerks-Disney Commercial Artists".


ولكنها لم تصمد طويلاً فقد باءت بالفشل فلم يحب المتابعين أعمال هذه الشركة، وفضت الشركة وكانت بمثابة أول صفعة يتلقاها والت ديزني ولكن كما يقولون الضربة التي لا توقعك تزيد من قوتك ومن عزيمتك ومن إصرارك، وهذا ما كان يعج به قلب والت فكان ينبض بالتفاؤل وروح الحماس وكان يأبى الخسارة، فهذا شغفه ولا يمكن لعقبة صغيرة أن توقف حلمه وتقف في طريق تقدمه.


 فنهض من جديد ونفض عنه غبار اليأس والإحباط وانطلق لخطوته التالية  للعمل في مجال صناعة الإعلانات التي تخص الرسوم المتحركة، أحب العمل كثيراً في مجال القصاصات وتحريكها وكان يقضي جل وقته بين الكتب ينتقل من التشريح ليدخل فضاء الميكانيكا للرسوم المتحركة.



وأيضا خطر له بأن يجرب شيئاً جديداً بنفسه في عالم الرسوم الكرتونية، فقرر أن يجرب الكاميرا ويتعرف إلى مزاياها في التصوير وتعديل الصور للرسوم،  كل هذه الأعمال الجديدة كانت بالتعامل مع شركة كنساس سيتي المتخصصة بأعمال الدعاية والإعلان للأفلام المتحركة، حيث بقي في الشركة لسنتين في عام 1922.


قرر والت ديزني أن يطلق مشروعه التالي ويعتمد على نفسه دون العمل مع أحد فأسس شركة لأفلام الرسوم المتحركة Lough O Grame"، وسافر في خياله كثيراً وأنتج قصص يكسوها الخيال والإثارة والتشويق وجعلها قصيرة لكي يجذب انتباه المشاهدين ويثير إعجابهم.


 ومن أشهر القصص التي أنتجها والت ديزني هي قصة سندريلا ولاقى والت ديزني نجاحاً مبهراً بعد العمل الذي قدمه"Newman Laugh-O-Gra في مدينة كنساس، وذلك للمس شخصيات ديزني لقلوب المشاهدين وشهرته العجيبة والكبيرة، وكان هذا العمل الثاني بالتعاون مع الفنان "Fared Harmen".




فشل walt Disney في صناعة الأفلام الواقعية وإعلان إفلاسه

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟

 

فكر والت في أن يغير اتجاهه لعله يجد ضالته ويصل للنجاح الذي يحلم به، فقرر أن ينقل جل اهتمامه وإنتاجه إلى أفلام أقرب للواقع، وذلك لما رآه من حجم المنافسة الضخمة في مجال شغفه فقد فكر بأنه لن يكون لصوته صدى في مجال الأفلام الكرتونية لكثرة المنافسين وقوتهم.


 فقد كانت وقتها استديوهات في نيويورك تغزو الساحة الفنية، ولكن فشله المتتابع وعدم اصطدامه بفرصته التي يبحث عنها جعله يتراجع عن قراره ويعود للأفلام الكرتونية.


ونجاح ديزني جدد فيه روح الأمل والتفاؤل والروح العالية للنجاح، وهذا النجاح المبهر دفعه للمجازفة مرة ثالثة وافتتاح استديو يكون ملكه في عام 1922.


ودعا كبار الفنانين بمجال الرسوم المتحركة في مدينة كنساس للعمل معه، ولكن كثيراً ما يتغلب الواقع ويكسر كل التوقعات فحدث مالم يكن بالحسبان فقد كان مصير المشروع الفشل والإفلاس وإغلاق استديو الأفلام وفي هذه الغضون كان قد قدم عرضه الأخير Alice in Wonderla عام 1923.


والسبب الذي دفعه لذلك هي أن تكاليف إنتاج الأفلام أصبحت تفوق توقعاته وتجاوزت الإيرادات التي يملكها، مما أدى إلى الخسارة وأصبحت رواتب موظفيه عبئاً عليه بالإضافة إلى الديون التي لم يتمكن من تسديدها.


ولم يبقى في حوزته في نهاية الأمر سوى كاميرته التي رافقته في أعماله فاضطر لبيعها ليجني المال، حيث كان رصيده الذي جناه 40دولار باقي ثمن الكاميرا التي جبرته الظروف لبيعها والفيلم النهائي الذي عرض "أليس في بلاد العجائب"، الذي حمله معه وسافر به إلى كاليفورنيا حيث تقع " Hollywood" مصنع السينما.




انطلاق نجاح  ديزني من"Hollywood":

وأخيراً وضع والت ديزني قدمه على طريق نقلة نوعية نقلة، إلى عالم يجوبه النجاح الكبير الذي طالما حلم به ديزني فهذه الخطوة جعلته يبدع أكثر وأكثر في المجال الذي كان مصدر عشق وإلهام له في صناعة الأفلام الكرتونية.



 حيث عمل والت ديزني وأخاه روي جنباً إلى جنب حتى حققا حلمهما، فأنشأ في عام 1923استديو "Disney Brothers Cartoon studio" الذي كان نقطة تحول ومنطلق لنجاح ديزني وخلق روح جديدة من التفنن والإبداع.


 فقد وظف والت ديزني موهبته من جديد فقد طور موهبته بنفسه، وانطلق برسم الشخصيات الكرتونية ومارس عمله بالإخراج فأخرج لنا مشاهد عظيمة ماتزال حية في ذاكرتنا، ولم يتركه روي في أي خطوة من خطوات نجاحه فقد عمل معه كمصور.


وحققت أعماله  قبولاً من قبل المشاهدين وزرعت شخصيات ديزني في قلوب الأطفال الإثارة والتشويق، حيث واصل هذا الاستديو نجاحاته المبهرة وجني الأرباح العظيمة بإدارة روي حتى عام 1939.



شخصية " Mickey Mouse"

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟


شخصية كرتونية رائعة وأحببناها جميعاً وأصبحت رمز دولي للنوايا الحسنة في العالم، هل تراود إلى ذهنك عن ماذا أتحدث؟ إنها الشخصية الأكثر شهرة لعام 1928التي اخترعها والت ديزني شخصية " Mortimer Mouse" الصامتة، والتي شاهدناها لأول مرة في فيلم ولم نحببها لدورها الصامت الأقرب للاوجود.


 والتي لم تستطع أن تخطف قلوبنا وتأثر فينا، لكن لحظة ما هذا الاسم إنه الاسم الأول ل" Mickey Mouse"، وهذا الفيلم كان مصيره الفشل لأنه لم يترك أثراً يذكر ولا أي إقبال جماهيري،  فكان بعدها لابد من التفكير خارج الدائرة وعدم جعل هذه الخطوة بمثابة فشل وتراجع للمشروع الذي طالما تعب عليه والت ديزني.


بل كان بمثابة دافع للأمام فالفرصة لم تفت والخسارة لم تتحتم،  فبتفكير مبهم وخطط إبداعية استطاع أن يعيد والت ديزني المشروع بقوة إلى قلوب المشاهدين ومحبي ديزني، فقام بإعداد ما يلزم من معدات صوتية حديثة لخروج الفيلم عن صمته الذي كاد يهوي بصاحبه.


 وتم تبنيه من قبل رجل أعمال وبالطبع عندما رأى والت ديزني أن أفلامه الصوتية بدأت تتصدر وتلقى نجاحاً عظيماً حول كل أفلامه لأفلام ناطقة، وحرص على التناسق الشديد بين الصوت والحركات ولاقت شخصية ميكي ماوس محبة عارمة من قبل الجماهير.


وغزت الأسواق فأصبح إنتاج البضاعة مقروناً بالشخصية الناجحة ميكي ماوس وبذلك حققت ديزني صعوداً إلى القمة بحصولها على ميدالية ذهبية في عام1935.




سرقة لحقوق ملكية "Oswald the Lucky Rabbit"والفشل مرة أخرى

سُرق نجاح والت ديزني وتم التعدي على حقوق ملكيته لشخصية من اختراعاته العظيمة والناجحة، فقد اتفق والت ديزني مع إحدى شركات التوزيع لعرض أعماله القصيرة للأفلام الكرتونية، وكان قد عمل وقتها على فيلم لشخصية تدعى "Oswald the Lucky Rabbit".


ولكن مؤخراً علم والت ديزني أن الشركة سرقت له حقوق ملكية شخصيته المبتكرة Oswald"، فما كان بيد والت ديزني إلا أن يعمل بنفس الجد الذي عمل به سابقاً، ليواكب النجاح الذي كان قد حققه باختراعه شخصية جديدة لاتقل تأثيراً عن سابقاتها وإبداعاً كشخصية أوزوالد الكرتونية.



إطلاق أول فيلم ملون وأول فيلم رسوم متحركة

حقق والت ديزني نجاحات متتالية وجوائز عظيمة فقد تمت مكافأته على شخصية "Mickey Mouse"فنال الجائزة الفخرية للأوسكار، وأطلق لأول مرة فيلماً من نوع أكثر جاذبية فقد كان فيلماً ملونا في عام 1932فيلم "ورود وأشجار".


وكانت هذه الجائزة التالية التي نالها والت ديزني، فحصل فيلمه الملون أيضاً على جائزة أوسكار لتصنيفه ك فيلماً عالميا حاصل على المرتبة الأولى في مجال الأفلام الكرتونية القصيرة.


قرر والت ديزني بعد هذا النجاح أن يوسع أحلامه وينتقل لينتج أفلام طويلة، ولكن وقف الجميع ضده ولكن والت كان يؤمن بنفسه وبقدرته العظيمة على النجاح فقد آمن بفكرته حتى أنه لتحدي الجميع أطلق عليها "جنون ديزني" وسعى لتحقيقها.


 فبدأ بالتحضيرات لهذا المشروع الفريد وأنشأ الاستديو الخاص بتصوير هذا النوع من الأفلام، فبدأ بإنتاج فيلمه الطويل الذي أطلق عليه " Snow White and the Seven Dwarfs"، ولكن بالتأكيد هذه الفكرة حتى تُنتج بأعلى جودة يجب أن تعطيها جل اهتمامك والوقت الكافي لتحصل على أفضل النتائج.

سنوايت والاقزام السبعة 

 وبالتأكيد أي مشروع من المحتمل أن يواجه صعوبات ويتعرض لأزمات مالية، ولكن فشل ديزني المتواصل سابقاً جعل منه شخصاً قويا قادراً على تجاوز المصاعب التي تعترض طريقه، وبالنهاية وصل لهدفه المرجو وجنونه الذي تحدى به الجميع.



 وأطلق بعد سنتين فيلمه الكرتوني الطويل والملون أيضاً الأول من نوعه، والذي لاقى إقبالاً جماهيرياً وعمل ضجة كبيرة، فكانت عائدات هذا الفيلم تتجاوز ال8مليار دولار.



 وهذا النجاح تبعه سلسلة نجاحات عظيمة والتي صعدت ب والت للقمة، فأصدر سلسلة جديدة للاستديوهات المتخصصة بإنتاج الأفلام الطويلة وأشهرها فيلم فانتازيا وفيلم بينوكيو.





افتتاح مدينة "Disney Land"

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟


وأخيرا تم افتتاح أكبر مدينة للترفيه المدينة الفريدة من نوعها والعصرية تم افتتاحها من قبل والت ديزني في عام 1955 بكاليفورنيا، المكان الذي يمكن أن تسرح فيه بخيالك وتعيش جميع أحلامك ومغامراتك.



 مكان لا سبيل للكآبة فيه في كل تفصيل من تفاصيله حكاية فرح وتفاؤل ويحي في الروح والقلب سعادة عارمة، مكان يخفق قلب الصغير والكبير بحبه.


اقرا ايضا" 

قصة نجاح ارامكو من البادية الى عالم النفط 

 وما يميز هذا المكان أن والت وضع فيه روحه وشغفه وضل يحمل حلم الطفولة معه، فقام بوضع سكة حديدية لكي يمر منها قطار عشقه وليسهل الانتقال بين أماكن هذه المدينة الترفيهية الكبيرة ويكون هناك ترابط بينها.




 ما دفع ديزني للإقبال على هذا المشروع وتنفيذه هو محبته التي تملأ قلوب الملايين وإقبالهم الشديد لحضور أفلامه وشخصيات ديزني التي غزت العالم، و التي كانت تعرض في الاستديوهات صغيرة الحجم والتي لم تعد تتسع لكل هذه الملايين.



 الأمر الذي تم تجاوزه بإنشاء هذه المدينة والاستمرار بكسب قلوب الملايين، حيث حضر حفل افتتاح ديزني لاند ما يفوق 200ألف شخص، وضلت ديزني لاند تواكب تقدمها وازدهارها ونجاحاتها المبهرة وتدهشنا بين الحين والآخر بشخصياتها المؤثرة، حيث أيضاً وسعت ديزني لاند أعمالها وأصبحت تضفي على المكان المزيد من وسائل الترفيه.




وفاة والت ديزني

والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟


كان والت ديزني لديه عادة سيئة منذ مرحلة الشباب فقد كان مولعاً بالتدخين، الأمر الذي أدى لتدهور صحته واكتشاف مرضه بسرطان الرئة، وقد تقرر إجراء عملية له بعد القيام بجميع الفحوصات اللازمة مما اضطره لإيقاف تطوره بعالم ديزني الشهير والذي حقق إنجازات كبيرة على المستوى العالمي.


 ولكن حصل مالم يكن بالحسبان فقبل الموعد المقرر للعملية أصيب والت ديزني بسكتة قلبية مفاجئة في عام 1966م.


الأمر الغريب أن جثته لم تدفن بل حرقت في غابة "لاون سيميتري بكاليفورنيا"، ولكن على ما يبدو أن ديزني خياله واسع وتفكيره يتجاوز عمره بكثير فقد خطط لما بعد موته.



 فلم تتوقف إنجازات ونجاح هذه الإمبراطورية العظيمة التي حوت الآلاف والملايين من الموظفين المبهرين الذين حافظوا على إبداعات هذه الإمبراطورية وتقدمها، و التي غمرت قلوبنا جميعاً بالسعادة بشخصياتها الكرتونية المذهلة حتى بعد وفاة مؤسسها والت ديزني.




وأخيراً ضع قصة نجاح والت ديزني مصدراً للإلهام والتقدم في حياتك، ولا تقل أن القطار قد فاتك ولا تندم على أخطائك وتجاربك الفاشلة، فكل يوم هو فرصة لتعلم شيء جديد ولكي نعتذر عن أخطائنا لأنفسنا ونكون أفضل من الأمس.


 ونتعلم من ديزني أن الإحباط هو السبيل لإيجاد الفرصة البديلة فالحلم لا يتوقف والإبداع لا يقيده فشل، فالفاشل هو من يتوقف عن المحاولة والناجح ك والت ديزني يجعل من تجاربه سكة للنجاح.

فالعبر والنصائح التي نستخلصها من قصة والت ديزني عظيمة وتحيي فينا روح الأمل والتفاؤل وتخبرنا بأن لا أحد سيصنع لنا الفرصة بل يجب أن نقف على أقدامنا ونمد يد العون لأنفسنا، فعمق إيمانك اليوم بقدرتك هو مقدار ارتفاع سلم نجاحك، وبلوغ عنان أحلامك.


 وإصرارك وعزيمتك على المتابعة هي سر ومفتاح من مفاتيح نجاحك، فاجعل لك رسالة وأثر في الحياة ولا تغلق على نجاحك وعقلك من أول فشل واجعل من والت ديزني ومن رسالته في نشر السعادة قدوة لك ومصدر حماس لتنطلق برحلتك. إلى هنا ننهي مقالنا بعنوان والت ديزني walt Disney القصة كاملة من الانهيار الى الشهرة ، كيف ذلك ؟؟

المصدر ويكبيديا 



الاسمبريد إلكترونيرسالة

recent